[ جنين: بنك الرفاه يمول مشاريع مدرة للدخل للمؤسسات الاهلية ]


الثلاثاء 19 / 09 / 2017 - 10:34 مساءً
آخر الأخبار
جنين: بنك الرفاه يمول مشاريع مدرة للدخل للمؤسسات الاهلية
وقع بنك الرفاه لتمويل المشاريع الصغيرة والهيئة الاستشارية الفلسطينية لتطوير المؤسسات غير الحكومية في محافظة جنين، أمس، مذكرة تفاهم تعتبر الأولى من نوعها في فلسطين، لتنفيذ مشاريع مدرة للدخل للمؤسسات الأهلية، في إطار تحقيق الشراكة بين القطاعين الأهلي والخاص.
وجرت مراسم التوقيع في قاعة جمعية بيت المسنين والمعوقين الخيرية بمدينة جنين، وذلك بمشاركة مدير عام البنك سامي الصعيدي، ومحافظ جنين وقدورة موسى، ورئيس الهيئة النائب شامي الشامي، ومدير فرع البنك في جنين مجدي أبو الهيجاء، ومدير التسهيلات البنكية في الشمال جمال موسى، وممثلين عن عشرات الجمعيات والمؤسسات الأهلية في المحافظة.

واستعرض الشامي، مسيرة تطور القطاع الأهلي في المحافظة، والجهد الذي بذلته الهيئة، ولا تزال، في سبيل تطويره.
وأشار إلى أن مذكرة التفاهم تندرج في إطار مساعي الهيئة لتطوير اعتماد القطاع الأهلي على نفسه، من خلال مشاريع إنتاجية مدرة للدخل، والتقليل من اعتماده على التمويل الخارجي.
واستعرض أنواع الشراكات التي تعقدها الهيئة الاستشارية مع 30مؤسسة أهلية في المحافظة في مجالات إدارية وشبابية وحقوقية مختلفة، وتنفيذ برامج تساهم في تنمية كوادر الهيئات الإدارية والعامة لتلك المؤسسات.
وأضاف الشامي إن الهيئة الاستشارية وفرت الكثير من المشاريع والمنح للمؤسسات الأهلية، وسط تركيز على المؤسسات الفاعلة منها دون المؤسسات التي تفتقر للبرامج التطويرية، وتعاني من خلل كبير في الأداء.
وأكد أن برنامج الإقراض الذي اتفقت الهيئة الاستشارية مع بنك "الرفاه"، يكتسب أهمية خاصة في تمكين المؤسسات الأهلية، من الاعتماد على ذاتها، من خلال تلقي قروض تمكنها من إنشاء مشاريع صغيرة مدرة للدخل.
من جهته، قال الصعيدي إن بنك الرفاه يسعى إلى تحقيق الشراكة بين القطاعات: الخاص والحكومي والأهلي، من أجل تحقيق تنمية مستدامة في المجتمع الفلسطيني.
وبين أن برنامج الإقراض الذي وقع البنك مذكرة تفاهم مع الهيئة الاستشارية لتنفيذه، " جديد ويستحق الدعم، ويشكل فكرة رائدة سيعمل البنك والهيئة على إنجاحها من خلال الأفكار الخلاقة".
وطالب الصعيدي الجمعيات والمؤسسات الأهلية بالعمل على تقديم الأفكار الخلاقة والمبدعة من أجل خلق تجارب مشاريع ناجحة تشكل نموذجاً إيجابياً في المجتمع.
وقال: إن هناك مشكلة لدى البنوك في آلية خلق برامج إقراض مجدية وقابلة للنجاح، تستهدف الجمعيات الأهلية.
وركز على أهمية دور القطاع الأهلي في تنفيذ برامج جديدة تصب في خدمة المجتمع، والقيام بدور رقابي على أداء الحكومة، وتحقيق الشراكة الناجحة مع القطاع الخاص.
وأشار إلى أن 40% من أسهم البنك مملوكة للمؤسسين، ويخضع لإشراف سلطة النقد، ويتميز عن البنوك الأخرى بالحرص على تخصيص جزء كبير من نشاطاته وبرامجه في خدمة وتطوير القطاع الأهلي، ويحمل هدفاً تنموياً من خلال رؤية تنموية اجتماعية تساهم في تحسين المستوى العام.
من جهتها، حددت نائبة رئيس الهيئة الاستشارية فرحة أبو الهيجاء معايير اختيار المؤسسات المؤهلة للاستفادة من برنامج الإقراض، ومن أبرزها: استيفاء الحالة القانونية، وتوفر الكوادر القادرة على الإبداع في إيجاد أفكار مجدية وخلاقة من أجل النهوض بواقع مؤسسات المجتمع المدني في محافظة جنين، وتقديم نموذج يحتذى في الضفة الغربية.
وقالت: إن واقع المجتمع المدني الفلسطيني، خلال العقدين الأخيرين، غير مرض، وتشوبه الكثير من الإشكالات، وهناك تساؤلات كثيرة عن مدى قدرة المؤسسات الأهلية، على الصمود في حال توقف المساعدات الخارجية، ما يؤكد حاجتها المساهمة، لخلق حالة تنموية ذاتية الموارد.
وفي كلمته، ثمن المحافظ، مبادرة بنك الرفاه والهيئة الاستشارية لتطوير المؤسسات غير الحكومية، والتي اعتبرها "جزءا من حالة الجذب الاقتصادي التي بدأت تشهدها المحافظة، خلال العامين الأخيرين، بفضل الاستقرار الأمني الذي تحقق فيها".
وأضاف موسى: إن خلق حالة من التنمية المستدامة في جنين، يندرج ضمن رؤية المحافظة والخطة الإستراتيجية التي أعدتها، وتتطلب شراكة فعلية بين رجال الأعمال والمؤسسات الاقتصادية والقطاع الأهلي، تحت مظلة السلطة الوطنية، وبما يسهم في تحسين واقع المواطن في جنين.
وقال إن إجراءات الاحتلال الإسرائيلي، ما زالت تقف عائقا كبيراً أمام تحقيق نقلة نوعية في الواقع الاقتصادي للمحافظة، وتسهم في عرقلة تنفيذ مشاريع كبيرة.
وقدم مدير تسهيلات الشمال في البنك عرضاً مفصلاً حول برامج الإقراض التي ينفذها البنك، بشكل مختلف عن نماذج الإقراض التقليدية، وذلك في إطار جهوده الرامية إلى تحقيق التنمية المستدامة في المجتمع الفلسطيني.
واستعرض موسى، بنود مذكرة التفاهم مع الهيئة الاستشارية، ودورها في تعزيز قدرات المؤسسات الأهلية في مجال تنفيذ والحصول على فرص تمويل للمشاريع المدرة للدخل.
الهيئة الإستشارية الفلسطينية           زيارات : 1409      تعليقات : 0                    
تعليقات فيسبوك
عرض الردود
شاركنا رأيك
الحقوق محفوظة الهيئة الإستشارية الفلسطينية©