[ بلدية بيتونيا تبث جلسة علنية مفتوحة للمواطنين ]


الخميس 21 / 09 / 2017 - 05:52 مساءً
آخر الأخبار
بلدية بيتونيا تبث جلسة علنية مفتوحة للمواطنين
عقدت بلدية بيتونيا جلسة مجلس بلدي علنية بثت للمواطنين أعقبها جلسة استماع في مقر البلدية بحضور واسع من ممثلي المجتمع المحلي لمناقشة العديد من القضايا ومن أبرزها الملف المالي للبلدية و الديون المتراكمة على المواطنين لصالح البلدية
ولاقت الجلسة التي تبث للمرة الأولى في بيتونيا ضمن مشروع تعزيز المساءلة المجتمعية التي تنفذه البلدية بالتعاون مع الهيئة الاستشارية الفلسطينية لتطوير المؤسسات غير الحكومية PCS بدعم من التعاون الألماني GIZ تفاعلا كبيرا من قبل المواطنين.
وافتتح اللقاء ببث جلسة المجلس البلدي التي ناقشت قضية ديون البلدية المستحقة على المواطنين, وقد أستهل الاجتماع باستطلاع رأي بين المشاركين في اللقاء اظهر أن أغلب المشاركين يؤيدون البلدية في اتخاذ إجراءات قانونية بحق الذين لا يسددون  ديونهم.
وبعد انتهاء مشاهدة المواطنين للجلسة جرت جلسة استماع بين المجلس البلدي والمواطنين ناقشت فحوى الجلسة العلنية وأراء المواطنين حولها.
حيث أكد السيد ربحي دولة رئيس بلدية بيتونيا بعد الترحيب في المواطنين والقائمين على المشروع على ضرورة إشراك المواطنين في اتخاذ القرارات التي تخص المصلحة العامة في البلدية وعلى رأسها قضية ديون البلدية على المواطنين التي هي تراكم سنين وهناك عدة آليات لجباية هذه الديون وسيتم تقسيم المواطنين إلى فئات على أساس الوضع المجتمعي كما أن هناك موظفة تعمل في برنامج التأهيل المجتمعي تقوم بزيارة المواطنين في بيوتهم تقوم بتسجيل مدى ظروفهم الاقتصادية والصحية، كما أن هناك العديد من الأعضاء الذين يتبرعون بمستحقاتهم بدل حضور جلسات المجلس البلدي لتسديد بعض فواتير المياه عن المواطنين الذين يعانون  من وضع اقتصادي واجتماعي صعب، وانه سوف يتم توزيع نشرات توعية على المواطنين بخصوص التأكيد على ضرورة دفع ما عليهم من مستحقات للبلدية وتوزيع عدة إخطارات وأيضا التوجه إلى القضاء لتحصيل المستحقات.
وبدوره أكد  السيد احمد حليم رئيس نادي بيتونيا في شيكاغو انه على استعداد تام لتحصيل الديون من المغتربين بشكل شخصي بهدف خدمة المصلحة العامة للبلدية.

تحدث المواطنون خلال الجلسة على أهمية ربط المواطن بالمجلس والبلدية واطلاع المواطن على مشاكل المدينة والمشاركة في حلها ، بالإضافة إلى مشكلة الديون أكد المواطنين على أن مشكلة المدارس من أهم المشاكل التي تعاني منها البلدية حيث  يتوجب على المجلس استملاك أراضي لبناء المدارس وضرورة استملاك أراضي لبناء المدارس, حيث يوجد الكثير من الأبنية والأراضي الغير مستغلة في البلدة.
وفي ختام اللقاء تم تشكيل لجنة متابعة لموضوع تحصيل الديون والمستحقات المترتبة على المواطنين لصالح البلدية.
الهيئة الإستشارية الفلسطينية           زيارات : 658      تعليقات : 0                    
تعليقات فيسبوك
عرض الردود
شاركنا رأيك
الحقوق محفوظة الهيئة الإستشارية الفلسطينية©