[ حالة المرأة الفلسطينية وتقديم المساعدة لها ]


السبت 18 / 11 / 2017 - 05:29 مساءً
آخر الأخبار
حالة المرأة الفلسطينية وتقديم المساعدة لها
نيويورك16-3-2009وفا-إعتمدت لجنة وضع المرأة التابعة للأمم المتحدة (المؤلفة من 45 عضوا)  في دورتها الثالثة والخمسين التي عقدت في مقر الأمم المتحدة في نيويورك قرارا بعنوان 'حالة المرأة

الفلسطينية وتقديم المساعدة لها'، حيث أكد من جديد أن الإحتلال الإسرائيلي لا يزال يشكل عقبة رئيسية تحول بين النساء الفلسطينيات ومواصلة النهوض والإعتماد على النفس والمشاركة في تنمية مجتمعهن.

وطالب القرار بأن تمتثل إسرائيل، السلطة القائمة بالإحتلال، إمتثالا تاما لأحكام ومبادئ الإعلان العالمي لحقوق الإنسان وإتفاقية جنيڤ الرابعة وقرارات الأمم المتحدة ذات الصلة من أجل حماية حقوق النساء

الفلسطينيات وأسرهن وتسهيل عودة جميع اللاجئين والمشردين من النساء والأطفال الفلسطينيين إلى ديارهم وممتلكاتهم.كما دعا المجتمع الدولي إلى مواصلة تقديم المساعدات والخدمات الملحة والمساعدات

الطارئة بصفة خاصة للتخفيف من حدة الأزمة الإنسانية المستحكمة التي تعاني منها النساء الفلسطينيات وأسرهن، وتقديم المعونة من أجل بناء المؤسسات الفلسطينية ذات الصلة.

وقد صوتت 30 دولة لصالح القرار، وهي أرمينيا، وأذربيجان، والبرازيل، والصين، وكوبا، وجيبوتي، وجمهورية الدومنيكان، وإكوادور، واريتريا، وغابون، وهايتي، والهند، وإندونيسيا، وإيران، وليسوتو،

وماليزيا، والمكسيك، والمغرب، وناميبيا، والنيجر، وباكستان، وباراغواي، وبيرو، وقطر، والإتحاد الروسي، والسنغال، وتركيا، والإمارات العربية المتحدة، وتانزانيا ووزامبيا، فيما صوتت الولايات المتحدة وهولندا

والمملكة المتحدة ضد القرار بينما إمتنعت 8 دول عن التصويت وهي بلجيكا والكميرون وكرواتيا وألمانيا واليابان وجمهورية كوريا وإسبانيا والسويد، فيما لم تشارك بليز وكمبوديا ومالي وتوغو في التصويت.

وبعد التصويت شكرت نادية رشيد، المستشار بالبعثة المراقبة الدائمة لفلسطين في الأمم المتحدة، الدول الأعضاء التي أيدت القرار دعما لحقوق النساء الفلسطينيات وأسرهن وأعربت عن الأسف لمعارضة بعض

الدول الأوربية الأعضاء في اللجنة للقرار وإمتناع البعض الآخر عن التصويت.وأكدت أن دعم النساء الفلسطينيات أمر هام للغاية.
فالمرأة الفلسطينية لا تزال تعاني معاناة شديدة في ظل الإحتلال لأكثر من أربعة عقود وأن قوات الإحتلال الإسرائيلي في عدوانها الأخير على قطاع غزة قتلت أكثر من 1300 فلسطيني ثلثهم من الأطفال

والنساء.وقالت رشيد  إنها تتطلع إلى اليوم الذي لن نحتاج فيه إلى تقديم مثل هذه القرارات وإلى أن يتحقق ذلك فإن وفد فلسطين سيواصل مساعيه لدى الأمم المتحدة بإعتبارها الهيئة المناط بها توفير الحماية لمن هم

في حاجة إليها.
الهيئة الإستشارية الفلسطينية           زيارات : 591      تعليقات : 0                    
تعليقات فيسبوك
عرض الردود
شاركنا رأيك
الحقوق محفوظة الهيئة الإستشارية الفلسطينية©