[ بلدية سعير تناقش التسويات والطرق بجلسة علنية أمام الجمهور ]


الأحد 19 / 11 / 2017 - 10:46 صباحاً
آخر الأخبار
بلدية سعير تناقش التسويات والطرق بجلسة علنية أمام الجمهور
عقدت بلدية سعير في محافظة الخليل جلسة مجلس بلدي علنية بثت للجمهور مباشرة، أعقبها جلسة استماع عامة ناقشت خلالها قضيتي التسويات والمخطط الهيكلي والطرق في البلدة في إطار توجه المجلس البلدي لرفع مستويات الشفافية ومشاركة الجمهور.
وتأتي هذه الخطوات الجريئة من بلدية سعير في بث جلسات المجلس البلدي للجمهور في  إطار مشروع تعزيز المساءلة المجتمعية في السلطات المحلية الفلسطينية الذي تنفذه البلدية بدعم من التعاون الإنمائي الألماني " GIZ" وبالتعاون مع الهيئة الاستشارية الفلسطينية لتطوير المؤسسات غير الحكومية PCS.
وقال الدكتور كايد جرادات رئيس البلدية : إن البلدية ماضية في خطوات تعزيز الحوكمة داخل البلدية بما ينعكس على المواطن، مؤكدا أن قرار بث جلسات المجلس البلدي للجمهور ليس سهلا بقدر ما هو تعبير حقيقي عن إيماننا بالشفافية المطلقة وحق المواطن بالاطلاع على كيفية اتخاذ القرارات داخل المجلس البلدي وكيفية إدارة المال العام.
وشدد جرادات على أن البلدية ماضية ابتكار وتعزيز آليات التواصل مع المجتمع المحلي واتخاذ ما يلزم من إجراءات تعزز المشاركة المجتمعية وترفع مستويات الشفافية.
وأشار  رئيس العلاقات العامة في البلدية جمال التميمي إلى أن هذه الجلسة هي الثانية التي تبث للجمهور، وقد لاقت الجلستين ترحيبا واسعا من قبل المواطنين، سيما وأن هكذا أحداث غير مألوفة لدينا.
وأضاف: أن التغذية الراجعة من المواطنين عقب بث الجلسات قيمة للغاية وأشعرت المجلس البلدي بأهمية استمرار ضخ المعلومات للجمهور وتعزيز مشاركته .
قرارات على الهواء:
وناقشت جلسة المجلس البلدي التي كان المواطنون يشاهدونها مباشرة عبر البث السلكي واللاسلكي مشكلة تسوية الأراضي (التخمين) ومشكلة الشوارع المقترحة في البلدة والجدير ذكره أن هذه القضايا تم اختيارها بناء على استطلاع رأي قامت به البلدية في مرحلة سابقة يقيس جودة خدمات البلدية ومدى رضا الناس عنها.
وبعد الانتهاء من بث الجلسة تم عقد جلسة استماع مباشرة حول القضيتين مع الجمهور في قاعة البلدية  ناقش خلالها  الأعضاء والحاضرون موضوع تسوية الأراضي والتخمين بالإضافة إلى موضوع التعديات على الشوارع  ورأي المواطنين وأطروحاتهم حول ذلك.
وقدم مهندس البلدية  شفيق جرادات شرحا وافيا حول الفرق بين التخمين والتسوية ووضح أهمية التخمين وما توصلت إليه الدراسات الخاصة بالتخمين في الأراضي الواقعة ضمن المخطط الهيكلي, ووضح طريقة التخمين في البلدة وفوائده وايجابياته, وفي موضوع الشوارع المقترحة والتعديات الواقعة عليها، تحدث المهندس عن المخطط الهيكلي منذ (1999-2001م) والدراسات الحاصلة بعد هذه السنوات.
وأضاف المستشار القانوني السيد سعد الشلالدة أن التخمين مقدمة للتسوية، وتم توضيح تكلفة مشروع لتسوية الأراضي سوف تقوم البلدية بتنفيذه والمقدر بمائتي ألف شيكل بناء على قرار من المجلس البلدي استناداً لأهمية الموضوع على صعيد خدمة المواطن وتصنيف البلدية بالإضافة إلى البعد السيادي.
إجراءات بشرعية المواطن:
وخرج اللقاء بقرارات للمجلس البلدي بمشاركة المواطنين تمثلت في قرار المجلس البلدي بتحديد الشوارع ذات الأولوية ، واتخاذ إجراءات عقابية مباشرة بحق المعتدين على الشوارع العامة. كما قرر المجلس عدم إعطاء أية خدمات لأي مواطن يعتدي على الشوارع بعد التحديد والتعديل.
كما  قرر المجلس البدء بإجراءات التخمين من خلال الخطوات القانونية مع بداية العام 2014 وأحال الموضوع إلى الدائرة الهندسية ولجنة العطاءات للبدء فيه.
الهيئة الإستشارية الفلسطينية           زيارات : 670      تعليقات : 0                    
تعليقات فيسبوك
عرض الردود
شاركنا رأيك
الحقوق محفوظة الهيئة الإستشارية الفلسطينية©