[ الهيئة الاستشارية تشارك بفعاليات الحملة العالمية للتعليم ]


السبت 18 / 11 / 2017 - 05:44 مساءً
آخر الأخبار
الهيئة الاستشارية تشارك بفعاليات الحملة العالمية للتعليم
شاركت الهيئة الاستشارية الفلسطينية لتطوير المؤسسات غير الحكومية PCS عضو الائتلاف التربوي الفلسطيني بكافة فعاليات الحملة العالمية للتعليم والتي بدأت بتاريخ 2-5-2014 وانتهت بتاريخ 9-5-2014 في فلسطين, وذلك ضمن الجهود المبذولة من أجل حماية وتعزيز حقوق الأشخاص ذوي الإعاقة في إطار الحق بالتعليم مؤكدين على أهمية الحق بالتعليم للأشخاص ذوي الإعاقة من خلال مدارس مواءمة بحلول عام 2020 وعلى التعليم الدامج للأطفال ذوي الإعاقة من منطلق أن التعليم حق للجميع.

وفي ذات السياق أكد منسق مشروع "حماية وتعزيز حقوق الأشخاص ذوي الإعاقة" عبد الحكيم الشيباني في الهيئة الاستشارية على أنه تمت المشاركة بكافة الفعاليات من خلال التنسيق لعمل مسيرات تضم أفراد ومؤسسات شريكة للهيئة في محافظات شمال الضفة الغربية والاعتصام أمام مديريات التربية والتعليم من أجل الضغط لتطبيق هذا الحق الذي كفله قانون المعاقين رقم 4 لسنة 1999 ولوائحه التنفيذية.
بالإضافة إلى تخصيص يوم 8-5-2014 للحديث حول التعليم الجامع في العديد من رياض الأطفال التي استهدفتها الهيئة الاستشارية ضمن مشروع "تأهيل وتطوير رياض الأطفال في مجال دمج الأطفال ذوي الإعاقة" والذي استهدفت من خلاله 30 روضة أطفال في محافظات شمال الضفة الغربية انتهت لتوها من تأهيل مباني الرياض بالإضافة إلى  مرحلة سابقة عملت فيها على تأهيل العاملات فيها, بحيث أصبحت الآن الرياض المؤهلة مهيأة لاستقبال أطفال من ذوي الإعاقة.
وبدوره أكد عبد الله جرار منسق الحملة في شمال الضفة الغربية من مركز إبداع المعلم على أنه بالرغم من أن الحكومات هي المسؤول الرئيسي عن ضمان حصول الشعوب على التعليم الأساسي والنوعي، هناك طائفة واسعة من الجهات الفاعلة داخل البلد القادرة والواجب عليها المشاركة في توفير التعليم والمجتمع المدني احد هؤلاء الشركاء الذين يمكنه لعب دور حاسم من خلال توحيد الأصوات معا ضمن منبر موحد للدفاع عن قضية التعليم.

وتؤمن الحملة العالمية للتعليم بأن مساهمة المجتمع المدني وعلى نطاق واسع ومنسق لا تقدر بثمن لتحسين التعليم، وبناءاً على هذا المبدأ، تعمل الحملة العالمية للتعليم على الجمع بين الأطراف المعنية كالمنظمات غير الحكومية واتحادات المعلمين ومجموعات الآباء ومنظمات المجتمع المحلي، لتتكاتف معا كتحالفات وطنية للتعليم، وتعمل بمثابة أصوات وطنية تمثل المجتمع المدني في المحافل السياسية.
الهيئة الإستشارية الفلسطينية           زيارات : 639      تعليقات : 0                    
تعليقات فيسبوك
عرض الردود
شاركنا رأيك
الحقوق محفوظة الهيئة الإستشارية الفلسطينية©