الاتحاد العام لذوي الإعاقة والهيئة الاستشارية يطالبان الأحزاب بترشيح ذوي إعاقة لانتخابات البلديات


طالب الاتحاد الفلسطيني العام للأشخاص ذوي الإعاقة والهيئة الاستشارية الفلسطينية لتطوير المؤسسات غير الحكومية PCS الأحزاب والتنظيمات إلى ترشيح أشخاص ذوي إعاقة على قوائمهم للانتخابات البلدية القادمة في إطار الالتزامات الحقوقية عليهم.

وقال الاتحاد والهيئة الاستشارية في بيان مشترك اليوم الأربعاء إن الأشخاص ذوي الإعاقة فئة عريضة في المجتمع ولديهم تحالفات واسعة ولديهم القدرة على التأثير في الرأي العام ، لذلك فإن أي كتلة انتخابية تضم نشطاء من ذوي الإعاقة فإن ذلك يضيف قيمة إنسانية ومجتمعية لهذه القائمة.

وأكد الاتحاد على وجود أعداد كبيرة من الكفاءات والنشطاء وأصحاب الخبرة والرأي من ذوي الإعاقة ذكورا وإناثا ممن يمكن أن يشكلوا إضافة نوعية لنوعية المرشحين للانتخابات القادمة.

وطالب الاتحاد بفتح الفرصة أمام النشطاء والكفاءات من ذوي الإعاقة للمشاركة في الانتخابات القادمة ودراسة هذه القضية بعمق من قبل السياسيين وأصحاب القرار ممن يعكفون على إعداد قوائم المرشحين في الضفة والقطاع.

وأعرب الاتحاد والهيئة عن أسفهما نتيجة خيبة الأمل التي تلف قطاعا واسعا من نشطاء الإعاقة لم يتم إدراجهم في إطار المداولات التي تتم حاليا في المدن والبلدات بما يشير إلى أن طبيعة التفكير في منح حق المشاركة السياسية والمجتمعية لذوي الإعاقة ما زال دون المستوى المطلوب لدى فئة السياسيين.

وأشارت اإلى خشية كبيرة من أن تسهم التنافرات والتوازنات والحسابات والتحالفات التي تصاحب في  تعطيل فرص مشاركة نشطاء هذه الفئة في إدارة المرحلة المقبلة الملأى بالتحديات.

وطالب رفيق أبو سيفين الأحزاب السياسية والكتل المترشحة مطالبة بأن تضمن برامجها الانتخابية نقاط تدخل واضحة تسهم في دمج ذوي الإعاقة وتظهر مستوى الوعي والإدراك لطبيعة تطلعات هذه الفئة.

وشدد على أن من واجب الأحزاب والكتل أن تبرز بوضوح دور الأشخاص ذوي الإعاقة في حملاتها الانتخابية ودعايتها الانتخابية وأن تكون بمستوى اهتمامات المواطنين بجميع شرائحهم.
 
الهيئة الإستشارية الفلسطينية - الأربعاء 3 / 08 / 2016 - 01:42 مساءً     زيارات 1083     تعليقات 0
عرض الردود
أضف تعليقك




شركاؤنا