إطلاق مشروع الشرطة المجتمعية في محافظة طوباس

أطلقت الهيئة الاستشارية الفلسطينية لتطوير المؤسسات غير الحكومية PCS،بالشراكة مع جهاز الشرطة الفلسطينية في محافظة طوباس مشروع "دعم دور الشرطة المجتمعية في تعزيز الوصول إلى العدالة وسيادة القانون"، بدعم من برنامج "سواسية"  المشترك بين برنامج الأمم المتحدة الإنمائي UNDP/PAPP وهيئة الأمم المتحدة للمرأة UNWOMEN، وذلك من خلال ورشة عمل عقدت في مقر محافظة طوباس، وبحضور ممثلينعن الشرطة الأوروبية وممثلي منظمات المجتمع المدني والسلطات المحلية.

وافتتح مدير البرامج في الهيئة الاستشارية أحمد هيجاوي الورشة مرحبا بالحضور ومؤكدا على هدف المشروع في تعزيز الثقة والعلاقة ما بين جهاز الشرطة والمواطنين في محافظتي طوباس وجنين، إضافة إلى نشر الوعي بين المواطنين بدورهم في حفظ الأمن والسلامة.

ومن جانبها أكدت المحامية غادة شديد ممثلة عن الهيئة الاستشارية على أن التكامل هو أساس النجاح في العمل، كما أشارت إلى عدم وجود تعريف أممي واضح لمفهوم الشرطة المجتمعية، حيث سيتم خلال المشروع تدريب عناصر الشرطة على مفهوم الشرطة المجتمعية وتشكيل لجان بالتعاون والتنسيق مع المحافظ للمساهمة في دعم المواطنين للقيام بدورهم في المساءلة المجتمعية من أجل تطبيق القانون.

وبدوره أعرب محافظ محافظة طوباس اللواء ربيح الخندقجي عن سعادته باللقاء، متمنيا أن يكون للشرطة المجتمعية دور كبير في المجتمع بما يحقق الأمن والأمان، ويؤثر في سلوك المجتمع بشكل إيجابي، مؤكدا على التكامل بين كافة القطاعات من أجل تعزيز الأمن والعدالة وبأن مفهوم الشرطة المجتمعية هو صيغة جديدة تعكس تعاون واستجابة المواطن لدورة في حفظ الأمن ودعم عمل جهاز الشرطة في تطبيق القانون.

من جهته شكر العقيد حقوقي محمد عليات مدير شرطة محافظة طوباس، القائمين على المشروع متأملا بنجاح المشروع والمساهمة في بلوغ أهدافه من قبل جهاز الشرطة، كما أكد على استعداده التام لتسهيل كافة الاجراءات للقائمين على المشروع من أجل الوصول إلى العدالة وسيادة القانون من خلال الشرطة المجتمعية.

كما تحدث رامي يزبك منسق مشروع المساءلة للشرطة الفلسطينية في برنامج الأمم المتحدة الإنمائي عن أهمية الورشة كبداية لتعاون حقيقي وفاعل بين جميع الأطراف لنشر الوعي بين جهاز الشرطة من جهة والمواطنين من جهة أخرى، من خلال أنشطة المشروع الذي يحمل رسالة جديدة وهادفة إلى تعزيز العلاقة بين الجانبين لتحسين مستوى المساءلة المجتمعية في أداء جهاز الشرطة في محافظتي جنين وطوباس وتعزيز الحوار المنتظم بين الشرطة والمواطنين في المحافظتين.

من جهة أخرى قدم معتصم زايد المدير التنفيذي للهيئة عرض مفصل للمشروع شرح خلاله أهداف المشروع والفئات المستهدفة وحدد المراكز التي سيتم العمل معها، وأشار إلى المكونين الرئيسيين في المشروع وهما مكون بناء قدرات ورفع مستوى وعي قوات الشرطةالفلسطينية في محافظات جنين وطوباس في أهمية الحوار المجتمعي والنقاش العام في حل مشاكل المجتمع بطرق مبتكرة، بالإضافة إلى كيفية توعية الجمهور حول عمل جهاز الشرطة، وأهدافه ورسالته ورؤيته حول حفظ الأمن والسلم في المجتمع، بالإضافة إلى مكون تعزيز المساءلةالمجتمعية في المجتمع المحلي حول  أداء جهاز الشرطةالفلسطينية في محافظتي جنين وطوباس، وذلك من خلال تشكيللجان محلية من منظمات المجتمع المدني ومراكز الشرطة على مستوى المنطقة المستهدفة.

وتم خلال الورشة فتح باب النقاش مع الحضور حيث تمحورت أسئلة الحضور حول أساليب إنجاح المشروع وطرق تنفيذ المبادرات حيث أدار الجلسة مدير العلاقات العامة في شرطة طوباس المقدم مجاهد ربايعة، حيث أكد ربايعه إلى أهمية دور المواطن في التبليغ ومساعدة الشرطة في وقف الظواهر السلبية وتعزيز السلم المجتمعي الذي هو حاجة ضرورية للجميع.
 
 
الهيئة الإستشارية الفلسطينية - الثلاثاء 20 / 12 / 2016 - 09:55 صباحاً     زيارات 882     تعليقات 0
عرض الردود
أضف تعليقك




شركاؤنا