إطلاق مشروع الشرطة المجتمعية في محافظة جنين

أطلقت الهيئة الاستشارية الفلسطينية لتطوير المؤسسات غير الحكومية PCS،بالشراكة مع جهاز الشرطة الفلسطينية في محافظة جنين مشروع "دعم دور الشرطة المجتمعية في تعزيز الوصول إلى العدالة وسيادة القانون"، بدعم من برنامج "سواسية"  البرنامج المشترك بين برنامج الأمم المتحدة الإنمائيUNDP/PAPP وهيئة الأمم المتحدة للمرأةUNWOMEN، وذلك من خلال ورشة عمل عقدت في مقر محافظة جنين، وبحضور اللواءإبراهيم رمضان محافظ جنين، والعقيد مهند صوان مدير شرطة جنين ممثلي المؤسسات المحلية والرسمية.

وافتتحت عضو مجلس الإدارة في الهيئة الاستشارية المحامية غادة شديد الورشة مرحبة بالحضور ومؤكدة على أن التكامل هو أساس النجاح في العمل، كما أشارت إلى عدم وجود تعريف أممي واضح لمفهوم الشرطة المجتمعية، حيث سيتم خلال المشروع تدريب عناصر الشرطة على مفهوم الشرطة المجتمعية وتشكيل لجان بالتعاون والتنسيق مع المحافظ للمساهمة في دعم المواطنين للقيام بدورهم في المساءلة المجتمعية من أجلتطبيق القانون.

وبدورها تحدثت السيدة فرحة أبو الهيجاء ممثلة عن الهيئة عن ضرورة تعزيز الثقة والعلاقة ما بين جهاز الشرطة والمواطنين، إضافة إلى نشر الوعي بين المواطنين بدورهم في حفظ الأمن والسلامة.

ومن جهته أعرب محافظ محافظة جنين اللواء ابراهيم رمضان عن سعادته باللقاء، وأكد على أهمية توعية الأفراد بضرورة الالتزام بالقانون، برادع شخصي لدى الأفراد نابع من الانتماء الوطني لديهم، مشيرا إلى أهمية الورش التوعوية والمشاريع المشابهة لمشروع "دعم دور الشرطة المجتمعية في تعزيز الوصول إلى العدالة وسيادة القانون"، كما أشار اللواء رمضان إلى أن محافظة
جنين رفعت منذ 3 سنوات عنوانا للمحافظة وهو "السلم الأهلي" مؤكدا على رضاه عن التقدم في هذا الموضوع ومدى التعاون الذي يقدمه المجتمع للجهات المختصة، متأملا بمزيد من المسؤولية المجتمعية في احترام القانون ومساعدة جهات الاختصاص على تطبيقها على جميع أفراد المجتمع، من أجل بناء قاعدة مجتمع ديمقراطي ننهض به. 

وشرح العقيد حقوقي مهند صوان مدير شرطة محافظة جنين مفهوم الشرطة المجتمعية بأبسط صورها، مؤكدا على جهود الشرطة الحثيثة في فتح خطوط التواصل بين المواطنين وجهاز الشرطة على مختلف اختصاصاتهم، بحيث يصبح المواطنين شركاء أساسيين للأجهزة الأمنية، من خلال الابلاغ عن أي حالة خارجة عن القانون في مختلف القضايا التي يعاني منها المجتمع، كما أشار القيد صوان إلى عمل جهاز الشرطة مع الوزارات والدوائر المختلفة لرفع مستوى الوعي لدى المواطنين في المدارس والجامعات والمساجد والمؤسسات العامة، للوصول إلى مجتمع ايجابي يرفض الخطأ وينبذ المجرمين ويطالب بالعقاب كشريك في صنع القرار.

من جهة أخرى قدم معتصم زايد المدير التنفيذي للهيئة عرض مفصل للمشروع شرح خلاله أهداف المشروع والفئات المستهدفة وحدد المراكز التي سيتم العمل معها، وأشار إلى المكونين الرئيسيين في المشروع وهما مكون بناء قدرات ورفع مستوى وعي قوات الشرطة الفلسطينية في أهمية الحوار المجتمعي والنقاش العام في حل مشاكل المجتمع بطرق مبتكرة، بالإضافة إلى كيفية توعية الجمهور حول عمل جهاز الشرطة، وأهدافه ورسالته ورؤيته حول حفظ الأمن والسلم في المجتمع، بالإضافة إلى مكون تعزيزالمساءلة المجتمعية في المجتمع المحلي حول  أداءجهاز الشرطة الفلسطينية في محافظتي جنين وطوباس، وذلك من خلال تشكيللجان محلية من منظمات المجتمع المدني ومراكز الشرطة على مستوى المنطقة المستهدفة.

وتم خلال الورشة فتح باب النقاش مع الحضور حيثتمحورت أسئلة الحضور حول أساليب إنجاح المشروع وطرق تنفيذ المبادرات حيث أدار الجلسة المقدم أوس عطياني من العلاقات العامة في شرطة محافظة جنين، حيث أكد عطياني على استعداده التام لتسهيل كافة الاجراءات للقائمين على المشروع من أجل الوصول إلى العدالة وسيادة القانون من خلال الشرطة المجتمعية.
 
الهيئة الإستشارية الفلسطينية - الإثنين 9 / 01 / 2017 - 01:40 مساءً     زيارات 816     تعليقات 0
عرض الردود
أضف تعليقك




شركاؤنا