الطلبة .. حلقة هامة في المساءلة المجتمعية تتطلب المتابعة

 أبدى طلبة المدارسوالجامعات خلال لقاء الهيئة الاستشارية بهم ضمن فعاليات اكسبو المساءلة المجتمعية
2018 حماسة كبيرة للمساءلة المجتمعية وكان واضحا أن منطقهم في التعامل معها له
نكهة مختلفة عن الفئات التقليدية في المجتمع.واعتبر أحمد أبوالهيجاء الذي أدار اللقاءات معهم أن اللقاءات مع الطلبة سيما طلبة المدارس أبرزت
حقيقة تتطلب الالتفات إليها وهي أن هذه الفئة تتعامل مع المساءلة المجتمعية بدون
أجندات وحسابات كما الكبار وهو ما يجعل أي شكل للمساءلة المجتمعية يقومون به غير
موجه.فيما اعتبرت مديرةمدرسة بنات جنين الثانوية سناء أبو زينة أن موضوع مثل المساءلة المجتمعية على طلبة
المدارس أمر في غاية الأهمية ويفتح آفاق الطلبة على ممارسات تعزز المواطنة
الصالحة.وتناولت اللقاءاتمفاهيم المساءلة المجتمعية وبعضا من أدواتها التي تصلح لقيام طلبة المدارس والشباب
بممارستها مثل الزائر الخفي والتدقيق الاجتماعي والحوار متعدد الأطراف وجلسات
الاستماع وإبراز قصص من الميدان حولها.ويأتي نشاط توعيةالطلبة حول موضوع المساءلة المجتمعية  كجزء
من عدة انشطة تم تنفيذها ضمن اكسبو المساءلة المجتمعية الذي يتم بإشراف وزارة
الحكم المحلي و giz  بالشراكة مع مؤسساتمجتمع مدني في الضفة الغربية وقطاع غزة . 
الهيئة الإستشارية الفلسطينية - الإثنين 28 / 05 / 2018 - 11:42 صباحاً     زيارات 430     تعليقات 0
عرض الردود
أضف تعليقك




شركاؤنا