الهيئة الاستشارية الفلسطينية والائتلاف التربوي يوقعان مذكرة تفاهم استراتيجية للتعاون المشترك

وقع الائتلاف التربوي الفلسطيني ممثلا بمركزإبداع المعلم والهيئة الاستشارية الفلسطينية لتطوير المؤسسات غير الحكومية مذكرة
تفاهم إستراتيجية للتعاون ما بين الطرفين، حيث مثل الائتلاف في التوقيع مدير عام
مركز إبداع المعلم ورئيس الائتلاف رفعت الصباح، ومثل الهيئة المدير التنفيذي معتصم
زايد، وبحضور منسق الائتلاف أمل البرغوثي. حيث تم توقيع المذكرة في مكتب الهيئة في
رام الله.
 وتهدف المذكرة إلى دعم وتنفيذ عمليات بناءالقدرات لأعضاء الائتلاف في مجال رصد وتوثيق الانتهاكات والتأثير في السياسات
العامة المرتبطة بقطاع التعليم، بالإضافة إلى تعزيز مفاهيم المساءلة المجتمعية
اتجاه قطاع التعليم .
 وأفاد رفعت الصباح إلى أن هذه الشراكة تخدمقدرة أعضاء الائتلاف في قضايا المناصرة والمشاركة في تطوير سياسات تعليمية، وأن
بناء قدرات المجتمع المدني في هذا الاتجاه يخدم تحقيق الهدف الرابع من أهداف
التنمية المستدامة 2030، وأن الشراكة مع الهيئة تأتي ضمن نهج الائتلاف نحو تفعيل
الشراكات في تعزيز دور الائتلاف على المستوي الوطني والإقليمي.
 وأكد من جانبه معتصم زايد مدير الهيئة أنالهيئة أحدى المؤسسات الأعضاء في الائتلاف التربوي الفلسطيني، حيث تتقاطع رؤية
الهيئة مع الائتلاف في دعم بيئة تربوية آمنة، دامجة، وتعزز الهوية الوطنية. وتدعم
وصول الجميع ( الأطفال والشباب والكبار) لتعليم مجاني ونوعي. حيث تسعى الهيئة من
خلال هذا التعاون إلى نقل خبرتها في مجال الحقوق الاجتماعية والاقتصادية ورصد
وتوثيق الانتهاكات لأعضاء الائتلاف.
 والجدير ذكره أن الائتلاف التربوي الفلسطيني هوإطار أهلي مؤسساتي، يعمل للضغط والتأثير على السياسات ذات العلاقة بالنظام التربوي
وعلى الثقافة المجتمعية، وصولا إلى سياسات وتشريعات تضمن وصول كافة الأطفال في
فلسطين إلى تعليم نوعي ومجاني وإلزامي. بما يتلاءم والهدف الرابع من أهداف التنمية
العالمية. ويضم في إطاره الائتلافي جمعيات واتحادات ونقابات ولجان، تعمل معا
للوصول لبيئة تربوية آمنة منسجمة دامجة معززة للهوية الوطنية. وقد تأسس الائتلاف
التربوي الفلسطيني عام 2007 بمبادرة من مركز إبداع المعلم بهدف تجميع كافة الجهود
العاملة في قطاع التعليم في فلسطين، لتشكيل جسم ضاغط ومؤثر على السياسات التربوية
الفلسطينية وصولاً إلى مخرجات نوعية في التربية والتعليم، إضافة إلى التنسيق
والتشبيك بين كل المؤسسات الفاعلة في برامجها لصالح قطاع التعليم، من أجل تحسين
الخدمات المقدمة والحصول على مخرجات نوعية للتعليم في فلسطين
الهيئة الإستشارية الفلسطينية - الأربعاء 15 / 08 / 2018 - 08:44 صباحاً     زيارات 156     تعليقات 0
عرض الردود
أضف تعليقك




شركاؤنا