[ الهيئة الاستشارية بجنين تبحث ترشح ذوي الإعاقة بالانتخابات البلدية ]


الخميس 25 / 05 / 2017 - 10:56 صباحاً
آخر الأخبار
الهيئة الاستشارية بجنين تبحث ترشح ذوي الإعاقة بالانتخابات البلدية
أكد ممثلو الأحزاب والقوى السياسية في محافظة جنين سعيهم الجاد لتطبيق بنود ميثاق الشرف السياسي المتعلق بدمج ذوي الإعاقة وتعزيز مشاركتهم السياسية من خلال دعم ترشيح ذوي إعاقة على قوائم الترشح للانتخابات البلدية المقبلة.

وشدد عبد الحكيم الشيباني في كلمة الهيئة خلال اللقاء الذي جمع ممثلي الأحزاب السياسية بجنين على ضرورة أن تعمل الأحزاب بكل جدية من أجل أن تتضمن قوائمها للانتخابات البلدية مرشحين من ذوي الإعاقة الذين يشكلون ثقلا انتخابيا كبيرا ولديهم قدرات عالية.

وأضاف أن هذه الحملة تأتي في إطار مشروع الضغط والمناصرة الذي تنفذه الهيئة بالشراكة مع برنامج التأهيل المجتمعي وبدعم من دياكونيا ناد.

وقال مدير البرامج في الهيئة أحمد أبو الهيجاء على أن المشاركة السياسية حق أصيل لكافة شرائح المجتمع، وأن الاهتمام يتزايد بتعزيز مشاركة الفئات المهمشة في المجال السياسي لتكون قادرة على التعبير عن الشرائح التي تمثلها.

وقال ممثل حركة فتح علي زكارنة أن الأحزاب السياسية ما زالت متأخرة في دعم حقوق ذوي الإعاقة مقارنة بالجهد المطلوب، مطالبا بأن تأخذ قضية الترشح والمشاركة الفاعلة لهذه الفئة في الانتخابات البلدية المقبلة على محمل الجدي وفي إطار رؤية شمولية.

وبدوره أكد عزمي أبو الرب ممثل الجبهة الديمقراطية على ضرورة أن تتعزز المشاركة السياسية لكافة الفئات المهمشة بما فيها ذوي الإعاقة.

وقال عطا اغبارية منسق القوى  الوطنية بجنين: أن دمج ذوي الإعاقة في قوائم الترشح للانتخابات البلدية سوف يسهم في إعطاء الصورة المشرقة عن المجتمع الفلسطيني ويشير إلى رقيه واستحقاقه لقيام دولته المستقلة.

وأكد محمود العمور سكرتير اتحاد ذوي الإعاقة على أن هناك من يستحق من ذوي الإعاقة أن يكون عضوا للمجلس البلدي، وهناك أمثلة رائعة لأشخاص من ذوي إعاقة مبادرين ومميزين في مختلف المجالات، ولن يكونوا عبئا على القوائم بل سيشكلون رافدا لها.

وشارك في اللقاء كذلك ممثل  جبهة النضال الشعبي مهند قلالوة وصفاء عموري عن فدا، وإبراهيم أبو السكر عن جبهة التحرير الفلسطينية.
[/P]
الهيئة الإستشارية الفلسطينية           زيارات : 672      تعليقات : 0                    
تعليقات فيسبوك
عرض الردود
شاركنا رأيك
الحقوق محفوظة الهيئة الإستشارية الفلسطينية©